صحتك

فوائد زيت الصبار الصحية للجسم

يٌستخرج زيت الصبار من نبات الصبار المعمر والذي يوجد عادةً في بعض المناطق على مستوى العالم مثل شمال إفريقيا وجزر الكناري ومنطقة البحر المتوسط وأستراليا وأمريكا.

وقد كان على مر السنين يستخدم في الطب الطبيعي ومنتجات التجميل حيث استخدمه المصريون القدماء في علاج التهابات الجلد والحروق، بينما استخدمه العرب واليونانيون في التخلص من رائحة العرق.

استخدامات زيت الصبار

  • يدخل في صناعة منتجات التجميل و العناية بالبشرة والمواد الغذائية كما يستخدمه بعض الأفراد في علاج الحكة والتئام الجروح.
  • يمكن تدليك مناطق الجسم به مما يؤدي إلى تخفيف الألم والالتهابات.
  • يمكن وضعه على الشعر من أجل علاج فروة الرأس وقشرة الشعر.
  • يمكن أيضًا استخدامه في تخفيف التورم الناتج عن لدغات بعض الحشرات مثل النحل والدبابير.
  • يمكن تدليك الثة والأسنان بها فهو فعال في علاج أمراض اللثة وتقليل التسوس.
  • يحتوي زيت الصبار على مواد غذائية تساعد على ترطيب الجلد عند تدليكه به حيث يمتصه بفعالية أكبر.
  • يدخل في تصنيع منتجات التنظيف مثل الصابون والشامبو ومنتجات البشرة.

المركبات التي تتوافر بزيت الصبار

يوجد العديد من المركبات والمواد الغذائية المفيدة به وتشمل:

  • الفيتامينات مثل فيتامين B2, B1 , C and B6 A.
  • المعادن يمكن أن يحتوي على بعض المعادن مثل الحديد والكالسيوم والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم.
  • الأحماض الأمينية : توجد به العديد من أحماض أمينية مثل حمض الفوليك.
  • الدهون: مثل حمض غاما لينوليك وحمض الأراكيدونيك.
  • السكريات و الكربوهيدرات.

الفوائد الصحية لزيت الصبار

  • يحتوي على الخصائص الطبيعية التي تعالج الالتهابات وتجعله يعمل كمضاد للبكتيريا و للأكسدة مما يحسن من صحة الجلد.
  • يساعد على مقاومة حب الشباب كما يقلل من تقرحات والتهابات الجلد ويعالج حروق الشمس لاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة.
  • يمكن أن يعمل زيت الصبار على تنعيم البشرة وإخفاء ما بها من خطوط دقيقة وتجاعيد، كما يعالج بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما والطفح الجلدي، ويساعد على تهدئة وتخفيف الألم.
  • يساعد في نمو الشعر وهو فعال أيضًا في علاج قشرة الرأس ويقلل من الالتهابات التي تصيبها.
  • يقلل من التهاب المفاصل إذا تم وضعه عليها، بالإضافة إلى أنه مفيد بشكل خاص لمرضى السكر حيث يخفض نسبة السكر في الدم.
  • يقي من سرطان الجلد حيث يساعد في تحفيز إنتاج الميلانين التي تحمي الجلد من المواد الكيميائية ويعمل على وقف نمو خلايا الورم.

كيف يتم تصنيع زيت الصبار؟

يتم إنتاج زيت الصبار من خلال تسخينه جيدًا لنحصل في النهاية على مجموعة من العناصر الغذائية والتي تتركز في السيقان والأوراق على شكل جل الصبار، ومدة صلاحية هذا الجل تتراوح من 8 إلى 10 أشهر.

زيت الصبار
زيت الصبار

الآثار الجانبية لزيت الصبار

يجب أن تتوخى الحذر عند استخدامه، فقد يؤدي إلى حساسية الجلد في بعض الأحيان، ويمكنك إجراء اختبار الحساسية
من خلال وضع قطرة منه على يدك، كما يجب عدم استعماله في حالة استخدام بعض الأدوية المسهلة وأدوية السكر والبول.
يسبب الإسهال مما يقلل من نسبة البوتاسيوم في الجسم.
كما يجب عدم استخدامه إذا كنت حامل أو مرضع، ويجب إبعاده عن أيدي الأطفال.

هل استعمال زيت الصبار آمن؟

تأكد عند استخدام زيت الصبار على بشرتك أنه آمن ولا توجد به أية مواد صناعية تؤثر عليها وتسبب لها الالتهاب.
يجب عليك استشار الطبيب عند استعمال زيت الصبار لأنه يمكن أن يصيب بعض الأشخاص بالإسهال والغثيان والقيء.
ولا يكون آمنا إذا تم استعماله بتركيزات كبيرة، مما يجعله ذا أضرار صحية.

أصدقائي، يرجي العلم أن جميع المعلومات المتوفرة في مقالات الموقع هي من باب المعرفة ولا يمكن الاخذ بها في الاعتبار بديل للاستشارات الطبية، ويرجي الرجوع للطبيب في حالة ظهور أي أعراض أو استخدمها في ظروف معينة، دمتم في رعاية الله.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق