أخبار

تبرعات رمضان: كيف يتم احتساب الضرائب عليها؟

طالبت جمعية خبراء الضرائب المصرية بإعادة النظر في قواعد خصم التبرعات من الوعاء الضريبي بهدف تعزيز مبدأ التبرع، خاصةً في ظل ارتفاع الأسعار وتصاعد معدلات التضخم. وأشار رئيس الجمعية، أشرف عبد الغني، إلى أن الشركات ورجال الأعمال يميلون في شهر رمضان إلى التبرعات النقدية والعينية كجزء من مسؤوليتهم المجتمعية، ما يستدعي إعادة النظر في القواعد المنظمة لخصم التبرعات من الوعاء الضريبي.

ما اوضحه اشرف عبد الغني رئيس الجمعية

 

وأوضح “عبد الغني” أن هناك نوعين من الجهات المتلقية للتبرعات، حيث تُخصم التبرعات بالكامل من الوعاء الضريبي إذا كانت للجهات الحكومية أو وحدات الإدارة المحلية وغيرها من الشخصيات الاعتبارية العامة. بينما يتم خصم التبرعات للجمعيات الأهلية والمستشفيات ومراكز البحث العلمي بنسبة لا تتجاوز 10% من الربح السنوي الصافي للممول.

وأكد عبد الغني أن المؤسسات الأهلية والمستشفيات ومراكز البحث العلمي تلعب دورًا أساسيًا في تنمية المجتمع وتقديم الخدمات الصحية، مما يستدعي المساواة في خصم التبرعات من الوعاء الضريبي بين النوعين المذكورين.

التبرعات النقدية تعفي من الضرائب

 

وأشار مؤسس الجمعية إلى أن بعض المأموريات تختلف في معالجتها للتبرعات النقدية والعينية، حيث تُعفى التبرعات النقدية بالكامل من الضرائب، بينما يتم خصم التبرعات العينية من الوعاء الضريبي وتخضع لضريبة القيمة المضافة، الأمر الذي يستدعي إعادة النظر في هذه القواعد لتشجيع الشركات على القيام بدورها في المسؤولية المجتمعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى